لقاء يجمع «ديوان المحاسبة» و«النزاهة».. وتأكيد على الدور التكاملي

3 آب 2022

التقى رئيس ديوان المحاسبة السيد عاصم حداد، اليوم الأربعاء، في مبنى الديوان رئيس مجلس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الدكتور مهند حجازي، ومدير دائرة التحقيقات الخاصة بجمهورية ليتوانيا السيد جدرونس بارتكوس والوفد المرافق.

ورحب حداد بالزيارة التي تهدف للاطلاع على آليات واجراءات عمل ديوان المحاسبة لضمان استمرارية التعاون وتبادل الخبرات فيما بين الهيئة والجهات الشريكة، وتنفيذا لبرامج مشروع التوأمة القائم في مجال دعم هيئة النزاهة ومكافحة الفساد.

وأكد على أهمية تعزيز التعاون وتظافر الجهود الدولية لمحاربة الفساد وطرق الوقاية منه لجماية المال العام وتعزيز ثقة المواطنين بمؤسسات الدولة.

كما اشار الى مذكرة التفاهم المبرمة بين ديوان المحاسبة والهيئة بهدف تعزيز التعاون والتنسيق في مجال تعزيز النزاهة والمساعدة في التحقيق وكشف حالات التلاعب بالمال العام وحالات الفساد ومكافحتها والوقاية منها.

وبيّن حداد آلية احتساب الوفر الذي بلغ 69 مليون دينار العام الماضي، موضحاً بأن الديوان يقوم بتقييم وحدات الرقابة الداخلية باعتبارها خط الدفاع الأول.

واشاد بنتائج هذا التعاون وتحويل عدد كبير من مخرجات الديوان الرقابية الى الهيئة من قبل اللجنة الوزارية الخاصة بمتابعة تقارير واستيضاحات الديوان التي يرأسها وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء وأمين عام ديوان المحاسبة وعدد من كبار الموظفين في ديوان المحاسبة ووزارة المالية ورئاسة الوزراء، مشيرا الى ان الهيئة يتوفر لديها ضابطة عدلية.

ومن جانبه أبدى حجازي ارتياحه للمستوى العالي من التنسيق والتعاون والدور التكاملي بين الفريقين لتحقيق هدف الحفاظ على المال العام. وأشار إلى التعاون المعلوماتي بين كلا الجانبين، منوها الى استعانة الهيئة بخبرة ديوان المحاسبة في بعض القضايا الخاصة.

وتبادل الحضور النقاش حول أبرز القضايا المتعلقة بالعمل المشترك، بحضور أمين عام ديوان المحاسبة السيد ابراهيم المجالي، وعضو مجلس الهيئة مدير المشروع الوطني للتوأمة من الجانب الأردني سامي السلايطة، ومدير المشروع من الجانب اللتواني والنائب الأول لمدير دائرة التحقيقات الخاصة السيد يوفاتيس راشكفيجوز، وعدد من المسؤولين من كلا الجانبين.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟